مسيرة نجاح

نائب المدير للشؤون الإدارية والطلاب بمدرسة محمد بن عبد الوهاب الثانوية المستقلة بنين

الأستاذ جاسم حسين الجاسم

 

 

 أنا  جاسم حسين  إبراهيم الجاسم –  نائب المدير للشؤون الإدارية والطلاب ،  التحقت   بوزارة التربية عام 1987م  ومن  خلال واقع عملي كنائب للمدير للشؤون الإدارية والطلاب  في مدرسة محمد بن عبد الوهاب الثانوية المستقلة  للبنين  .

            أؤمن بأن التعلم الذاتي من أهم ركائزالتعلم لدى الفرد سواء كان معلما أو إداريا أوطالبا مع الأخذ بعين الاعتبار بأن حضور الدروس والدورات والورش التعليمية والعملية والمهنية تساهم في صقل مكتسبات الفرد المهنية وصياغتها بشكل افضل ليكون أكثر قدرة  وتمكنا في علمه وعطاء  في عمله.

ولابد من التعاون المشترك والتنسيق المتكامل مع منظومة العمل لتغدوا النتائج أكثر تكاملا ولتكون الممارسة العملية أكثر قوة ورسوخا وثباتا فاستمع إلى زملائي الإداريين والمعلمين وأنصت إليهم وأتعلم منهم ومن خبراتهم وأشاركهم رؤيتهم بشكل هادئ وبعمق من التفكر والتدبر والتمعن والتحليلي للوصول معهم إلى رسم أهداف بعيدة ومتوسطة المدى محددة وقابلة للقياس وواقعية وقابلة  للتنفيذ في زمن محدد .

ويقيناً مني بقيمة الاشراف والمتابعة على اداء الموظفين في القدرة على التخطيط والتنظيم والمبادرة في الابتكار وعلاقة العاملين ومدى انضباطهم بالعمل هي من احد الاهداف التي تضمن جودة التعليم والتعلم . 

لا أؤمن بمركزية القرار والإدارة المطلقة بل بالتشاور والتفاهم والتعاون والتنسيق وقبول الرأي الآخر ، وأفوض المرؤسين بالمهام الموكلة إليهم وأمنحهم الثقة الكاملة ليقوموا بعملهم على أكمل وجه ممكن وأشجعهم على مايقومون به من أعمال وأنتظر نتائج أعمالهم في أوقات محددة ، وإذا ما واجهتهم صعوبات فإنني أقوم بتوفير الدعم الكامل لهم ، وأما الذين  يقصرون في اعمالهم ولا يتعاونون فيستلزم ذلك مني تطبيق لوائح العمل وقرارات المجلس العلى للتعليم دون جور أو ظلم . 

جاسم حسين الجاسم